منتديات خزنة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات خزنة,أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة
عبد الستار حسين
منتديات خزنة

هي قرية تقع على اوتستراد حلب و العراق وبين( قامشلي وتل معروف)

المواضيع الأخيرة

» "آلان الكردي"أسمعت لو ناديت حياً لكن لا حياة لمن تناد.عبدالستار حسين
الإثنين نوفمبر 23, 2015 2:03 am من طرف عبد الستار حسين

» مونامور وتركيا تعزف على أنغام أردوغان
الأربعاء مايو 27, 2015 2:02 am من طرف عبد الستار حسين

» إخماد النار في المنطقة... بقلم: عبد الستار حسين
الثلاثاء مايو 05, 2015 4:07 am من طرف عبد الستار حسين

» ولا في الأحلام !.. بقلم: عبد الستار حسين
الأربعاء يناير 28, 2015 5:24 am من طرف عبد الستار حسين

» وحدات الحماية الكردية بين السطور تقرير : مرفان شيخموس
السبت يناير 17, 2015 8:41 am من طرف عبد الستار حسين

» مهنة الكاتب هذه الايام
الأربعاء مايو 28, 2014 2:47 am من طرف عبد الستار حسين

» هاي llmk lkm jvpf; fdh
الأحد مايو 25, 2014 1:52 am من طرف عبد الستار حسين

» شعر مسعود خلف عن حنان الام
الإثنين فبراير 10, 2014 8:54 am من طرف mayalolo

» لو كنت أصغر...
الإثنين فبراير 10, 2014 8:53 am من طرف mayalolo

» ازقة قريتي خزنة
الإثنين فبراير 10, 2014 8:53 am من طرف mayalolo

التبادل الاعلاني

أكتوبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


    وحدات الحماية الكردية بين السطور تقرير : مرفان شيخموس

    شاطر
    avatar
    عبد الستار حسين
    الإدارة
    الإدارة

    عدد المساهمات : 262
    نقاط : 796
    تاريخ التسجيل : 23/11/2009
    العمر : 31

    وحدات الحماية الكردية بين السطور تقرير : مرفان شيخموس

    مُساهمة  عبد الستار حسين في السبت يناير 17, 2015 8:41 am

    مدينة سورية صغيرة كانت منسية حتى وقت قريب ولكن أثارت صدى المعارك فيها أهمية محلية وعالمية كبرى لتحتل مدينة عين العرب (كوباني) عناوين الصحف ونشرات الأخبار وشاشات الفضائيات وتتلاحق التقارير عنها و تنعقد المؤتمرات الدولية بشأنها، و خصوصا بعد قرار قيادة وحدات حماية الشعب المشاركة في مفاوضات موسكو.
    فبعد حصار تنظيم "داعش" للمدينة والمدعوم من أنقرة غير الجدية في منع تدفق الجهاديين الراغبين في الانضمام إلى "داعش"، والتأكيد على ذلك جاء بتنبؤ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في البداية بسقوط المدينة على الرغم من استمرار المقاومة فيها ضد التنظيم، و ما صرح به اليوم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن هناك نحو سبعمئة مواطن تركي يقاتلون في صفوف تنظيم داعش زاعما أن تركيا منعت دخول نحو سبعة آلاف شخص من الخارج كانوا يريدون الانضمام إلى داعش، فإن كان هذا الكلام صحيحا فمن أين دخل هؤلاء المسلحون المتواجدون على الأرض حاليا.
    في غضون ذلك، صعدت داعش من حدة العمليات العسكرية على المدينة وضغطت بكل قوتها، بينما نشرت أنقرة آلياتها العسكرية في الجهة المقابلة من المدينة منتظرة تطورات المعركة المحتدمة.
    وصدرت تصريحات متبادلة على وقع المعارك التي تشهدها المدينة بين الحكومة التركية والقوى الكردية فقال عبدالله اوجلان الذي أكد أن كوباني مقابل عملية السلام مع الحكومة التركية. و بذلك انتهى عهد النقاشات التي ولدت ميتة بين صالح مسلم الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي في انقرة ، بعد الشروط التعجيزية التي وضعتها حكومة انقرة مقابل وقف دعم داعش وانقاذ كوباني المحاصرة، فغادر مسلم أنقرة متوجها إلى بروكسل حيث انتقد الحكومة التركية فوراً.
    ومع مرور شهور على مقاومة المدينة بات من المؤكد عجز تنظيم «داعش» عن احتلالها وبات بقاء مقاتليه ضمن أحياء المدينة مسألة وقت لا أكثر، فيما تدور الأخبار كلها اليوم حول خطة تحرير المدينة نهائيا من التنظيم.
    مع تغير الوضع الميداني لتنظيم البغدادي المنهك المدمّر، وظهور بوادر غياب الثقة بين قياداته مع فرار بعضهم وتصفية آخرين، إضافة إلى بروز خلافات بين «المهاجرين» و»الأنصار» وهوَس السلطة لدى الكثيرين من قادته الميدانيين أو المسلحين، ناهيك عن ارتفاع عدد قتلاه في سورية والعراق الذي وصل في كوباني وحدها الى أكثر من 3000 ، بينما خسر 40 في المئة من معدّاته الثقيلة في محيطها.
    تأتي حوارات موسكو وتكشف المفاجآت، فقد تبين أن وحدات الحماية الكردية ومرجعيتها السياسية هي الفريق المعارض الرئيسي المسلح القادر على التطابق مع معايير حل سياسي يقوم على بحث مطالب سياسية مع الحكومة السورية ويقاتل بوجه الإرهاب ويؤمن بصدق بالحل السياسي، حيث أعلنت الوحدات والتجمع السياسي الذي يقودها مشاركتهم في حوارات موسكو .
    فيما رفضت قوى معارضة اخرى مصنفة بإنها قوى إرهابية وفقاً لتصنيفات الأمم المتحدة مدعومة من السعودية وقطر مبدأ الحوار الوطني وإعلنت خضوعها لرغبة قيادتها التركية.
    فهل سوف تستمر معركة من سيمثل المعارضة في موسكو؟؟؟؟
    أم إنها ستخضع لمجريات الأحداث على الأرض في سورية والتدخلات الخارجية فيها؟؟؟؟


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 9:01 am