منتديات خزنة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات خزنة,أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة
عبد الستار حسين
منتديات خزنة

هي قرية تقع على اوتستراد حلب و العراق وبين( قامشلي وتل معروف)

المواضيع الأخيرة

» خاتمة الرسالة لمحمد البوعزيزي التونسي... بقلم عبد الستار حسين
الخميس مايو 03, 2018 1:21 pm من طرف عبد الستار حسين

» "آلان الكردي"أسمعت لو ناديت حياً لكن لا حياة لمن تناد.عبدالستار حسين
الإثنين نوفمبر 23, 2015 2:03 am من طرف عبد الستار حسين

» مونامور وتركيا تعزف على أنغام أردوغان
الأربعاء مايو 27, 2015 2:02 am من طرف عبد الستار حسين

» إخماد النار في المنطقة... بقلم: عبد الستار حسين
الثلاثاء مايو 05, 2015 4:07 am من طرف عبد الستار حسين

» ولا في الأحلام !.. بقلم: عبد الستار حسين
الأربعاء يناير 28, 2015 5:24 am من طرف عبد الستار حسين

» وحدات الحماية الكردية بين السطور تقرير : مرفان شيخموس
السبت يناير 17, 2015 8:41 am من طرف عبد الستار حسين

» مهنة الكاتب هذه الايام
الأربعاء مايو 28, 2014 2:47 am من طرف عبد الستار حسين

» هاي llmk lkm jvpf; fdh
الأحد مايو 25, 2014 1:52 am من طرف عبد الستار حسين

» شعر مسعود خلف عن حنان الام
الإثنين فبراير 10, 2014 8:54 am من طرف mayalolo

» لو كنت أصغر...
الإثنين فبراير 10, 2014 8:53 am من طرف mayalolo

التبادل الاعلاني

ديسمبر 2018

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


    الرئيس العراقي يكاتب المحكمة الاتحادية لنقض قرارات منع المرشحين

    شاطر
    avatar
    عبد الستار حسين
    الإدارة
    الإدارة

    عدد المساهمات : 262
    نقاط : 798
    تاريخ التسجيل : 23/11/2009
    العمر : 32

    الرئيس العراقي يكاتب المحكمة الاتحادية لنقض قرارات منع المرشحين

    مُساهمة  عبد الستار حسين في الخميس يناير 21, 2010 7:39 am




    بغداد - أ ف ب

    وجه الرئيس العراقي جلال طالباني كتابا رسميا الخميس 21-1-2010 إلى المحكمة الإتحادية، حول شرعية هيئة المساءلة والعدالة، التي قررت منع مئات المرشحين من خوض الانتخابات التشريعية بتهمة الانتماء إلى حزب البعث.
    وذكر خلال مؤتمر صحافي عقده الخميس، أنه أرسل كتابا رسميا إلى القاضي مدحت المحمود (رئيس المحكمة الاتحادية)، مستفسرا عن شرعية هيئة المساءلة والعدالة.
    وقال طالباني في حديثه للصحافيين، "سؤالنا هو هل هذه الجهة التي أصدرت القرار شرعية؟ واذا كانت قانونية، فيجب أن نقابلها بإجراءات قانونية، عبر مراجعة هيئة التمييز لنقض القرار".
    وكانت "هيئة المساءلة والعدالة" أصدرت قرارات بمنع مرشحين من خوض الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من آذار (مارس) المقبل، بتهمة الانتماء أو الترويج لحزب البعث.
    كما أقر البرلمان في 12 كانون الثاني (يناير) 2008 قانون "المساءلة والعدالة"، ليحل مكان "هيئة اجتثاث البعث" التي أسست في أيار (مايو) 2003، ضمن أولى القرارات التي اتخذتها سلطة الائتلاف المؤقتة، برئاسة الأميركي بول بريمر بعد الغزو، لينص قانون "المساءلة والعدالة" على إجراءات أقل صرامة تجاه أعضاء المراتب الدنيا لحزب البعث.
    وأقر البرلمان الأسبوع الماضي تشكيل هيئة تمييز" تتولى النظر بقرارات المساءلة والعدالة"، مكونة من سبعة قضاة رشحهم المجلس الأعلى للقضاء.
    وبحسب قانون تشكيلها، "تتكون الهيئة من سبعة أعضاء بدرجة مدير عام من أصحاب الخبرة السياسية والقانونية يراعى فيهم التوازن في تمثيل مكونات المجتمع يقترحهم مجلس الوزراء ويوافق عليهم مجلس النواب بالغالبية البسيطة ويصادق عليها مجلس الرئاسة".
    جدير بالذكر أن هناك حوالى 6500 مرشح إلى الانتخابات التشريعية العراقية، ينتمون إلى 86 حزبا و12 ائتلافا.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 10, 2018 3:15 pm